التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

الفصل الاول والثانى ( فلسفة ثانوية عامة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفصل الاول والثانى ( فلسفة ثانوية عامة )

مُساهمة من طرف أ / محمد ابراهيم في الجمعة يناير 01, 2010 2:47 am


س : ظاهرة الزلازل والبراكين من الظواهر الكونية ، وضح كيف تفسر هذه الظاهرة ؟
حـ :
الأسلوب البدائى
خرافى ساذج يفسر الظاهرة بأسباب غير علمية ولا منطقية فيرى فى الزلازل والبراكين على أنها غضب من الآلهه لذلك يجب تقديم الهدايا للآلهه.
الأسلوب الدينى
هو إيمانى يربط الظواهر بقدرة الله فيرى فى هذه الظاهرة أنها دليل على قدرة الله المطلقة وهذا يستلزم الايمان بالله وتنفيذ أوامرة.
س : حدد المقصود بمبحث القيم ؟
حـ : هو الذى يهتم بدراسة القيم والأخلاق مثل :
1- قيمة الحق ويدرسها المنطق ويحدد شروط التفكير السليم .
2- قيمة الخير ويدرسة علم الأخلاق ويحدد شروط عمل الخير.
3- قيمة الجمال ويدرسها علم الجمال ويحدد شروط العملى الفنى.
س : بين صحة أو خطأ العبارات الآتية : مع التعليل ؟
1- ترتفع الفلسفة بمستوى تفكير الفرد. ( √ ) مايو(2005)
حـ : لأن الفلسفة تعتمد على العقل والتأمل ودراسة آراء الفلاسفة يرفع بمستوى تفكير الأنسان ويمكن بعد ذلك حل مشكلة الخاصة بصورة سليمة. فالفلسفة ترفع بالمستوى العقلى للفرد.
2- تعمــق الفلسفة الوعى عند الانسان . ( √ ) مايو (2004)
حـ : لأن الفلسفة توقظ الانسان من ثباته العميق وبين له أهدافة ومكانته فى الحياه وكيف يحققها .فالفلسفة تجعل الفرد يتعقل حياته بدلاً من أن يعيشها فى رتابه وملل.
3- تحدد الفلسفة الاطار الفكرى للمجتمع. ( √ ) مايو (2003)
حـ : الفلسفة تحدد المعايير المنظمة لسلوك الفرد داخل المجتمع لأن هذا السلوك سلوك منظم وليس عشوائى وتختلف هذه المبادئ من مجتمع للآخر واستخلاصها من صميم عمل الفلاسفة الذين يبحثون فى الاسباب البعيدة.
س : عرف : اليقين وأذكر خصائصة ؟
حـ : اليقين : هو إقرار بصحة موقف والإنحياز له دون غيره وخصائصة هى :
1- انحياز بالادله والبراهين ومن غيرها يكون موقفه عمياء.
2- يعبر عن حرية الفرد لأنه ينحاز لأحد الطرفين برغبته ودون إجبارعليه من أحد لذلك فهو يعبر عن حرية الاختيار.
س : الشك ليس جهلاً بالأمور. فســــــر. مايو (2005)
حـ : بل موقف عقلى واع ٍ يأخذه صاحبة بعد تفكير عميق وطويل.
س : ما النتائج المترتبة على قول "يروتاجوارس" الانسان مقياس كل الأشياء.
حـ : 1- تصبح الحقائق نسبية متغيره وغير يقينية.
2- يوجد آلاف الحقائق ولا توجد حقيقة واحدة.
3- لا يوجد معيار عام للصواب والخطأ.
س : برهن بمثالين على دور الفيلسوف فى علاج مشكلات مجتمعة .
مايو (2002)
حـ : سقراط : الذى تصدى للسوفطانين واعاد الثقة لبلد اليونان.
الغزالى : الذى واجه انحراف الشباب ودعاهم للتملك بالدين.
س : حدد أهم موضوعات مبحث المعرفة. مايو (2006،2003)
حـ : 1- تدور حول معرفة الوجود.
2- هل هذه المعرفة يقينية أم ظنية.
3- هل هذه المعرفة شاملة أم قاصرة.
- ما هى وسائل المعرفة (العقل أم الحواس أم الحدس)
س : كيف شك الغزالى فى العقل ؟
حـ : إفترض حوار دار بينه وبين الحواس قائله له أنك كنت تثق بى حتى آتاك العقل وجعلك تكذبن فمن يدريك لعله تظهر لك قوة أكبر من العقل وتبين لك خطأ الثقة فى العقل سوف تظهر لك بعد فترة من الزمن.
س : ما هى دعائم المنهج عند ديكارت ؟
حـ : أ – الحدس : هو رؤية عقلية يصل بها العقل للحقائق اليقينية.
ب- الاستنباط : هو فعل من أفعال العقل ننتقل فيه من المقدمات للنتائج.
س : علل : المعرفة عند سقراط يقينية.
حـ : لأن سقراط اعتمد على العقل كوسيلة للمعرفة وليس الحواس وبذلك تصبح الحقائق يقينية ثابتة.
س : وضح الارتباط بين : مايو (2000)
الشك المذهبى و انهيار المجتمعات "الحضارات"
حـ : 1- تفكك جوانب المجتمع.
2- تدهور القيم والأخلاق.
3- يقل الابداع ويحل بدل من النقل والتقليد والاقتباس.
4- ينتشر التشاؤم واليأس واللامبالاه.
س : هل تؤيد ولماذا ؟
- المعرفة عند السوفسطائين غير يقينية.
حـ : نعم لأنهم اعتمدوا على الحواس وهى نسبية متغيره من فرد لآخر وبذلك تصبح الحقائق اليقينية غير يقينية.
س : وضح بمثال : كيف شك الغزالى فى العقل. هام جداً مايو (2005)
حـ : وجد الغزالى أن الحواس مليئة بالأخطاء والمغالطات بعد بحث مستمر.
مثال : إذا نظرت الى كوكب فى السماء فتراه فى حجم الدينار مع ان العلم يؤكد أنه أكبر من حجم الأرض.
اذن لا يقين فى المعرفة الحسية.
س : علل ( √ ) أو ( X ) مايو (2006)
حـ : يهدف الشك السوفسطائى لبلوغ اليقين. (X )
لأنه يهدف الى :
1- الكسب المادى.
2- السخرية والتسلية واظهار المهارة اللغوية.
3- اثبات عجز العقل عن التوصل لليقين.
س : وضح موقف ديكارت من الحواس .
حـ : افترض ديكارت أن الحواس خداعة ومظلله ومن الحكمة ألا نطمئن لمن خدعونا ولو مرة واحدة لذلك لا يقين فى المعرفة الحسية.
س : علل صحة أو خطأ العبارات الآتية :
حـ : 1- لم يجــد ديكارت سبباً للشك فى العقل. ( X )
حيث افترض ديكارت أن فى عقله شيطان ماكر استطاع أن يخدعه وبذلك تصبح الحقائق اليقينية غير يقينية بفعل هذا الشيطان.
2- الشك يعبر عن حرية الفرد. ( √ )
لأن الشخص الشاك يتوقف عن اصدار الحكم برغبته دون اجبار علية من أحد. لذلك فهو يمارس نوعاً من الحرية من أن يحكم أولاً يحكم ولكنه أختار ألا يحكم.
3- للصدق الإلهى دور مهم فى فلسفة ديكارت. ( √ )
للصدق الإلهى يضمن وجود العالم الخارجى ويمنع الشيطان الماكر من أن يضلل عقله ديكارت مرة ثانية. وتصبح الحقائق يقينية.
س : حدد أهم موضوعات مبحث الوجود : (2001)
حـ : يهتم بدراسة الوجود فى صورته الكلية وهل الوجود مادة أم روح يسير بصورة عشوائية أم منظمة أى هل هناك قوانين تحكم الوجود وما علاقته بالله.
س : كيف أثبت ديكارت وجود النفس ؟ (2004)
حـ : تحليل عملية الشك يستلزم وجود انسان يشك ومن يشك يفكر والذى يفكر يكون موجود وتوصل اليها ديكارت (بالحدس العقلى). وتسمى بالكوجيتو ومعناها : أنا أفكر . . أنا موجود
س : عرف الحدس القلبى ؟
حـ : هو نور إلهى يساعد القلب على الوصول للحقائق اليقينية ولا يصل اليه الا من تصوف وترك ملذات الحياه لذلك يلقى الله فى قلبه نور هذا النور هو مفتاح الحقائق اليقينية.
س : حدد المقصود بكل مما يأتى :
حـ : 1- البداهة : هى أن يحرر الانسان نفسة من أى سلطه إلا سلطة العقل. وهذا يتطلب عدم التسرع فى الحكم وعدم التمسك بالآراء القديمة الا الواضح منها.
2- قاعدة التحليل : هى أن يحلل الانسان المشكلة التى نواجهه لعناصرها الأولية حتى يسهل حلها.
3- قاعدة التركيب : وفيها تركب الحلول حتى تصل للحل النهائى أو التأليف.
4- الاحصاء : وفيها تتم مراجعة عناصر المشكلة لتأكيد من أننا لم نغفـل عن أى عناصر المشكلة.
س : استندت المعتزلة للعدل الإلهى فى القول لحرية الانسان هل تؤيد أو تعارض مع ذكر السبب. (2003)
حـ : نعم / إذا كان الله كامل فإنه عادل لأنه الظلم يتنافى مع الكمال وان الله العادل حين يصدر أمراً يعطى العبد القدرة على تنفيذ هذا الأمر والله لا يكلف عبدا فوق طاقتة وهذه القدرة تعنى أن الانسان حرفى طاعة أوامر الله أو عصيانها فإن اطاع استحق الثواب ودخول الجنة وان عصى أوامرة استحق عقابة ودخل النار والحرية عند المعتزلة حرية محدودة وهذا يؤكد عدل الله وكمالة.
س : علل ( √ ) أو ( X ) : مايو (2003)
حـ : 1- آيد الأشعرى رأى واصل فى الحرية وجهم فى الجبرية.( X )
لأنه عاب على واصل أن القول بالحرية يعد شرك بالله وعاب على جهم أن القول بالجبرية يسقط الثواب والعقاب.
س : وضح : الانسان حر بشهادة العقل والشريعه عند محمد عبدة.
هام جداً (2002)
حـ : أ- العقل : يؤكد العقل دون دليل بأن الانسان حر لأنه يقدر الأمور بعقله ثم يقرر القيام بالفعل .
ب- الشريعة : قام على مبدأ تحمل المسئولية وكل انسان مسئول عن أفعاله ويتحمل نتائجها مصداقاً لقولة تعالى كل نفس بما كسبت رهينة.
وقوله تعالى : مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ "
س : بين الصواب والخطأ مع التعليل : (2004)
حـ : 1- لا تعارض عند ابن رشد بين الفلسفة والدين. ( √ )
- وفق ابن رشد بين الفلسفة والدين فى كتاب " فصل المقال بين الحكمة والدين " من اتصال وبين فى هذا الكتاب أن الدين والفلسفة يدعوان للتفكير والتأمل. فما دام الدين يدعو للتفكير والفلسفة تدعو للتفكير .
اذن لا تعارض بين الفلسفة والدين.
2- أيد ابن رشد فكرة التوسط الاشعرى. ( X )
- لأنه عاب على الأشعرى إننا لو إفترضنا صحة موقفة فكيف يحاسبنى الله على فعل من خلق الله والمسئولية على الانسان لابد أن تكون كاملة غير منقوصة.
3- حرية الانسان عند محمد عبدة تعنى الشرك بالله. ( X )
- لأن الشرك بالله عند محمد عبدة هو الاعتقاد بأن هناك قوة تفوق تأثيرها تأثير قوة الله وهذا غير متحقق فى القول بحرية الانسان المحدودة.
س : حدد معنى التوكل عند الامام محمد عبدة. هام جدا (2004)

حـ : التوكل ليس جبراً واستكانه وليس قعوداً عن العمل بل هو ثقه بالله فى السعى والعمل وهدف محمد عبدة من ذلك هو النهوض بالمسلمين اللذين تخلفوا عن الأمم بسوء الفهم للدين فإذا كان الطير يسعى للرزق والعمل فإن ذلك أولى بالانسان الذى منحة الله العقل والحرية.
س : وضح موقف ابن رشد من جبرية جهم وححرية واصل بن عطاء.
(2005)
حـ : 1- لو افترضنا صحة موقف جهم فهذا يسقط الثواب والعقاب والتكليفات ويتساوى الإنسان مع الجماد.
2- لو افترضنا صحة موقف واصل فهذا يعنى ان هناك خالق للأفعال غير الله. ويعنى الشرك بالله.
س : وضح مضمون نظرية الكسب الأشعرى. (2005)
حـ : جمع الأشعرى مزايا الجهمية والمعتزلة فى نظرية الكسب الاشعرى وتعنى اذا رغب البد فعل خلق الله له ذلك واذا لم ينوى شيئاً لم يخلق له الله شيئاً وبذلك يصبح الفعل خلق الله كسب العبد ولكن حسب نية العبد.
مثال : اذا نوى العبد خيراً خلقة الله له مثل الإحسان لشخص أما اذا نوى العبد شراً مثل قتل شخص خلقه الله له.
س : حدد مفهوم القضاء عند محمد عبدة.
حـ : هو سبق علم الله . فالله يحيط علماً بما سيقع من الأنسان بارآدته وكل ما يدخل فى علم الله يحدث بالضرورة وهذا العلم ليس مانعاً أو باعثاً على حدوث الفعل

أ / محمد ابراهيم
Admin
Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى